خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة “كورونا” بوزارة الدفاع تناقش مع هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة أبرز التحديات التي تواجه المرحلة المقبلة

عقدت خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة كورونا بوزارة الدفاع اجتماعاتها المكثفة برئاسة قائد الخلية اللواء المهندس الركن محمد بن سلامة البلوي وحضور أعضاء الخلية الذين يمثلون عدداً من الجهات المعنية بوزارة الدفاع.

حيث عقدت يوم الثلاثاء الماضي بتاريخ ١٤٤١/٠٩/٢٦هـ اجتماعاً مع رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة اللواء الركن عادل البلوي بحضور عدداً من المختصين لدى هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة ، وتم خلال هذا الاجتماع مناقشة أبرز التحديات التي تواجه الوزارة في المرحلة المقبلة والتطورات حيال كافة الإجراءات المتخذة مع جائحة فيروس كورونا لضمان تطبيق الخطط المعمول بها بالشكل المطلوب ، كما جرى استعراض السيناريوهات المحتملة والتي تتوافق مع أهمية استمرار الأعمال في ظل هذه الجائحة ، و التأكيد على استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية لمكافحة الفيروس باتخاذ كل الاحترازات للتصدي له ومنع انتشاره.

وأثنت خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة كورونا بوزارة الدفاع على التفاعل مع الخطط المعمول بها حالياً و المستقبلية كذلك، وتقديم كافة التوصيات لتجاوز التحديات التي تساهم  في التعامل مع هذه الجائحة بالشكل المطلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق