إجراءات احترازية صارمة بأسواق الدمام منعاً لتفشي كورونا

تنفذ أمانة المنطقة الشرقية ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا حملات نظافة وتعقيم بشكل مستمر داخل سوق الخضار والفواكه والأسماك بالدمام، مع تخصيص عاملين بالأمن لتنظيم الحركة المرورية داخل السوق.

وفي جولة ميدانية لـ«اليوم» داخل السوق، قال أحد البائعين في سوق الخضار ماجد الزامل: نشكر أمانة الشرقية على جهودهم داخل السوق، موضحا أن من الجهود وضع مسافة كافية بين البسطات التزاماً بتقرير وزارة الصحة، وإلزامهم بلبس الكمامات والقفازات، وتحديد وقت الدوام ليكون من الساعة ٦ صباحاً إلى ٧ مساءً، مؤكدا التزامهم بالأسعار المحددة وعدم استغلال أي أزمة ليكونوا عوناً للوطن والمواطن.

استغلال الوافدين

ولفت أحد المتسوقين ظافر الشهري، إلى أن هناك ارتفاعا في أسعار الفواكة حالياً خصوصاً من البائعين الوافدين، وهذا يعد استغلالاً للأزمة، أما عن الخضار فالأسعار مناسبة، وأشار إلى اهتمام من الأمانة بتحديد باب للدخول والخروج، ولكن لا يزال هناك عشوائية كتزايد أعداد العمالة الوافدة، مؤكدا أن كل إنسان يحمل أمانة في عنقه يجب تأديتها، فالمواطن هو المسؤول الأول، ونظافة السوق تعد مسؤولية الجميع، كما يجب استخدام الاحترازات الوقائية كلبس الكمام والقفازات والتعقيم المستمر للأيدي، وتجنب المخالطة والتجمعات، لافتا إلى ضرورة وجود تنظيم عال في ظل تحديد المدخل والمخرج منعا للتكدس.

الأسعار مناسبة

وقال المتسوق عطية الجابري: نشكر حكومتنا الرشيدة على التنظيم والاهتمام، ونسأل الله أن يرفع عن بلدنا الوباء والضرر، ونتمنى استمرار أعمال النظافة والتعقيم، والأسعار تعد مناسبة، متمنين استمرارها نحو الأفضل، مضيفاً إن البعض من البائعين وخصوصاً الوافدين لم يلتزموا بالإجراءات الوقائية فيتجاهلون لبس الكمامات والقفازات، مشيراً إلى أن الإجراءات تأتي أولاً في الحفاظ على النفس وكذلك الحفاظ على البضائع من الخضار والفواكه والحفاظ على أرواح الآخرين، مشيرا إلى قلة الحركة والازدحام بعد القرارات الحكومية والتزام المواطنين بها.

غياب الازدحام

وأضاف المتسوق عيد الزهراني، إن التنظيم يعد أفضل من السابق من ناحية النظافة والترتيب، والخضار والفواكه أمام الأعين غير مخفية عن المتسوق، مشيرا إلى أن الأسعار إلى حد ما لا تزال مقبولة، وليس هناك ازدحام بين المتسوقين داخل السوق، ووجه شكره لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وجميع الجهات الحكومية، كما خص بالشكر المواطنين الذين حرصوا على الالتزام بالقرارات، متمنياً عودة الأوضاع الصحية إلى الأفضل.

الأوضاع مطمئنة

وقال صاحب أحد محلات الأسماك عبدالله الرشداني، إن الأمانة ألزمتهم بالاجراءات الاحترازية من لبس القفازات والكمامات وتغطية الرأس، وغسل اليدين باستمرار والحرص على نظافة الأسماك وألا تلمس باليد، مضيفاً إن أغلب البضاعة يتم استيرادها من الجبيل ليطمئن المشتري، موضحاً أن الارتفاع والانخفاض للأسعار ليس لاستغلال الأزمات بل حسب المواسم، مبينا أن كل نوع من الأسماك له موسم خاص وحين انتهاء الموسم يرتفع سعر هذا النوع لقلة الكميات، مشيرا إلى إلزامهم بوقت معين للعمل من الساعة ٦ صباحاً إلى الساعة ٥ مساءً، وطمأن المواطنين قائلاً: من يريد السمك فليأت دون خوف فجميع الاجراءات الاحترازية يتم تطبيقها والأسعار مناسبة.

نشر الوعي

وأشار أحد المتسوقين في سوق السمك عبدالله الهاجري، إلى أن الحركة داخل السوق انخفضت بعد أزمة الكورونا، وذلك لالتزام المواطنين بالقرارات، وأضاف إنه يخرج لقضاء الاحتياجات الضرورية في الوقت المسموح والعودة للمنزل قبل وقت منع التجول. وقال: أنا كمواطن أرى أن الاجراءات الاحترازية مستمرة ونتمنى تطويرها للأفضل ونشر الوعي للمجتمع كافة حول هذا الوباء وخطره، مضيفاً إنه من الضروري وضع معقمات اليدين داخل السوق.

صحيفة الوئام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق