آخر المواضيع

وفاة المشجع النصراوي “البشري” إثر تعرضه لجلطة عقب الخسارة من الاتحاد

تُوفي أحد مشجعي نادي النصر السعودي عقب المباراة التي أُقيمت مساء أمس على مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة”، التي جمعت النصر بالاتحاد في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وانتهت بخسارة نادي النصر بأربعة أهداف لهدفين.

وفي التفاصيل، روى أحد أقرباء المشجع النصراوي “سلطان بن مفرح البشري” لـ”سبق” تفاصيل وفاته، وقال:

“سلطان ذهب برفقة ابنه البالغ من العمر 6 سنوات إلى ملعب الجوهرة لمؤازرة فريقه نادي النصر أمام الاتحاد، وشعر بتعب وإرهاق؛ وغادر المباراة في الدقيقة الـ 90، وسقط عند بوابة الملعب، وأُصيب بحالة إغماء، وأفاق بعدها، وصادفه مشجع آخر، وقام باصطحابه بهدف إيصاله هو وابنه إلى منزلهما في عسفان شمال جدة بعد أن رفض الذهاب للمستشفى”.

وأضاف:

“تواصل المسعف مع إخوان الفقيد ليشعرهم بحالة أخيهم، الذين بادروا بمقابلته في منتصف الطريق لأخذ أخيهم، وفي أثناء ذهابهم إلى منزلهم بعسفان، وقبيل وصولهم، لفظ أخوهم أنفاسه الأخيرة متأثرًا بجلطة قلبية أصابته، يُعتقد أنها كانت بسبب نتيجة المباراة”.

وتابع:

“تم نقل جثمان سلطان إلى مركز صحي عسفان، ثم إلى مستشفى حراء العام بمكة المكرمة لاستكمال إجراءات دفنه. وقد تمت الصلاة عليه عقب صلاة الظهر أمس في المسجد الحرام، ثم ووري جثمانه الثرى بمقبرة المعلاة”.

وأشار قريبه إلى أن “سلطان” ابن الـ 33 ربيعًا يعمل مَعلمًا في إحدى مدارس محافظة جدة، ومتزوج، ولديه بنت وولدان، ولم يكن يشكو من أي ألم أو مرض مزمن. لافتا إلى أنه القدر المكتوب الذي غيَّبه عن الدنيا، سائلاً الله – عز وجل – أن يتغمده برحمته، ويسكنه فسيح جناته.

من جانب آخر، عبَّر عدد من المغردين عبر وسم “#سلطان_مفرح_البشري”، الذي لا يزال يحتل المراتب الأولى في الترند السعودي، عن تعازيهم لأسرة “البشري” سائلين الله – عز وجل – أن يتغمده برحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق