للإشتراك في خدمة مكس يوب
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 00966590942343
آخر المواضيع

هل تصدق.. 12 عضواً في جسمك يمكنك العيش دونها

هل يستطيع الإنسان العيش بدون المعدة أو القولون؟ يجيب تقرير طريف على هذا التساؤل، ويرصد اثني عشر عضواً في جسم الإنسان يمكن الاستغناء عنها والعيش بدونها؛ حيث تقوم أعضاء أخرى بوظائفها.

ويقول موقع قناة “الحرة”: لكل عضو في الجسم وظيفته الخاصة؛ لكن هل تعلم أننا يمكن أن نحيا بدون وجود بعض الأعضاء، ومن الأعضاء التي يمكن للإنسان العيش بدونها:

المرارة

للمرارة وظيفتها في عملية الهضم؛ لكن يمكن الاستغناء عنها؛ فبعض المرضى يُجرون جراحة لاستئصالها، ويمارسون بعدها حياتهم الطبيعية، وعادة تُجرى هذه العملية بسبب تجمع للحصوات الكبيرة في المرارة أو لتكرار تكوّن هذه الحصوات.

الطحال

يحارب العدوى ويقوم بالتخلص من خلايا الدم القديمة أو المتضررة، ومع أهميته؛ يمكن للإنسان أن يحيا بدونه؛ أي بعد إزالته نتيجة حادث أو كإجراء علاجي.

الزائدة الدودية

كثيراً ما نسمع من أصدقائنا عن قيامهم بعمليات جراحية لاستئصال الزائدة الدودية، تعتبر تلك العملية الجراحية من العمليات الشائعة وغير الخطيرة.

يوجد بالزائدة الدودية نسيج ليمفاوي يساعد الجهاز المناعي في مكافحة العدوى؛ لكن أيضاً نستطيع أن نعيش بدونها.

الكلية

النظام الكلوي يساعد في التخلص من السموم في الدم، ويقوم بإنتاج الهرمونات التي تنظم ضغط الدم.

وبرغم الأهمية الكبيرة لها، يمكن العيش بكلية واحدة؛ لذلك قد تسمع عن شخص تبرع بإحدى كليتيه وعاش بعدها.

الخطر هنا فقط هو حدوث ضرر للكلية الوحيدة؛ لكن في هذه الحالة؛ سيضطر الشخص للاعتماد على الغسيل الكلوي.

الرئة

يمكنك أيضاً أن تعيش برئة واحدة، رغم أهميتها؛ فهي تقوم بامتصاص الأكسجين الذي نتنفسه وتنقله للدم، وتتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

كل رئة مجهزة بما تحتاجه للاستغناء عن الرئة الأخرى؛ لذلك تستطيع أن تعيش بواحدة فقط.

الأعضاء التناسلية

يمكن أيضاً الاستغناء عن الأعضاء التناسلية وربما يكون هذا الاستغناء لأسباب صحية، مثل عملية استئصال الرحم (المرأة) لمعالجة الأورام والمشاكل التي تصيب بطانة الرحم. يمكن أيضاً الاستغناء عن الخصيتين (الرجل) والمبايض (المرأة).

القولون

القولون (الأمعاء الغليظة) من الأعضاء المهمة في الجهاز الهضمي، ومع ذلك نستطيع أيضاً أن نحيا بدونها؛ بفضل العمليات الجراحية الحديثة التي تسمح للإنسان بإخراج الفضلات خارج الجسم من دون الحاجة إلى القولون (بالطبع في حالات الضرورة).

المثانة

ربما لا تستطيع تخيل العيش بلا مثانة؟ لكن في الواقع هذا الأمر يحدث، وقد يضطر الطبيب لإزالتها عندما يشكّل وجودها خطراً، كما في حالة إصابتها بأمراض مثل السرطان.

المعدة

هل تعلم أنك تستطيع تناول الطعام بدون وجود معدتك؟ بعض أنواع السرطان والأمراض الوراثية قد تكون سبباً لإزالة المعدة، وفي هذه الحالة يتم ربط المريء مباشرة بالأمعاء الدقيقة.

اللوزتان

تعملان أيضاً على مكافحة الأمراض بالتقاط الجراثيم التي تدخل الجسم عن طريق الفم؛ لكن هناك وسائل دفاع أخرى تعزز مناعة الجسم؛ لذلك يمكن الاستغناء عنها. وكثيراً ما نسمع عن عمليات جراحية بسيطة لإزالتهما.

الغدة الدرقية

برغم أهميتها في تنظيم عملية الأيض في الجسم؛ لكن يمكن أيضاً العيش من دون الغدة الدرقية بتعاطي أدوية تعويضية.

العيون

بالطبع يمكن أن نعيش بدون أعيننا. وقد يفقد الإنسان البصر بسبب حادث، أو قد يولد بدون حاسة الإبصار، ومع ذلك يعيش حياته بصورة طبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق